26.8.13

"I am not neutral" by Yehia Jaber - لست محايدًا" يحيى جابر"

لست محايدًا

.أنحاز الى مريول المدرسة ضد الكفن
.أنحاز الى الحديقة ضد الحريقة
.أنحاز الى الفنادق ضد الخنادق
.أنحاز الى قهوة الصباح ضد قهوة المعزّين عن روحي
.أنحاز الى وليمة في مطعم، ضد وليمة مأتم وتحويلي الى طعام لمائدة الآخرين
...لست محايدًا

.أنحاز الى الكنافة الطرابلسية ضد الذين يحوّلون شوارعها الى صينية من قطر الدم
.أنحاز إلى منقوشة الضاحية ضد كل الأفران الجوالة التي تخبزنا
...لست محايدًا

.أنا طرف، أنا فريق، أنا منتخب، أنا جهة، أنا كل الجهات... وكل الجهات تقول: لبنان بوصلتي في هذه العاطفة
...ولبنان ليس وطنًا، إنه فكرة... قد أجدها في لبنان، وربما أجدها في كندا. وربما أجدها في المريخ
.حتى كتابة هذه السطور أنا أنحاز الى لبنان جمهورية على مشارف ولادة
.جمهورية في غرف الانتظار
.جمهورية أنحاز إليها حتى ولو في المنام، لأنتزعها من كوابيس الآخرين
...لست محايدًا

أنحاز الى عارضة الأزياء ضد الذين يصمّمون على تمزيق بلادنا وجعل المقصات تعمل على قصقصتنا، وتحويل علمنا الى خرقة، والجبال الى ثياب ممزّقة من صنوبرها وأرزها.. وباقي الأزياء
.أنحاز الى كأس المساء ضد السكارى بأفكارهم الروحانية، حيث روحانيتهم تقوم على زهق أرواح الآخرين
...لست محايدًا

.لن أحيد عن أجمل خطأ يدعى لبنان
...ضد كل صواب، ضد كل صحّ يظنّ نفسه صحّ منذ الولادة

يحيى جابر-


I am not neutral

I side with the school uniform against the shroud.
I side with the garden against the bonfire.
I side with hotels against the trenches.
I side with the morning coffee against the coffee of those mourning my soul.
I side with a feast at a restaurant against a funeral feast and my transformation into food onto the table of others.
I am not neutral...

I side with the knafeh of Tripoli against those who turn its streets into a tray of blood syrup.
I side with a man’oushe of the Dahiyeh against all the mobile furnaces  that bake us.
I am not neutral...

I am a party, I am a team, I am elected, I am one sides, I am all sides... And all sides says: Lebanon is my compass in this fervor.
Lebanon is not a homeland, it's an idea... I may find it in Lebanon, and perhaps in Canada. Perhaps I'd find it on Mars...
As of this writing, I side with the Republic of Lebanon at the crowning of  birth.
A republic in the waiting room.
A republic I side with, even if in a dream, to wrench it out of the nightmares of others.
I am not neutral...

I side with a fashion model against those determined to tear our country, make shears that cut us apart, and turn our flag into a rag, and our mountains into shreds of pine and cedar... And the rest of fashion.
I side with an evening glass against the drunkards with their spiritual notions, where spirituality is based on wasting the lives of others.
I am not neutral...

I will not abandon the side of that most beautiful mistake called Lebanon.
Against all righteousness, against every right that thinks itself right since birth...

-Yehia Jaber
(translated by Ashraf Osman)