14.7.06

هـَوَى بيروت



إجا الصيف التاني... والقمر مكسور
قولك رح تنساني... يا حبي المقهور؟
رجعت على بيتي... ما لقيتو لبيتي
دخان وزوايا... لا وردة ولا سور


هواء بيروت طالته رائحة البارود والرصاص من جديد.
الجميع غاضب. البعض يسبّون لحظة احتكر حزب الله سلاح المقاومة وباتت له الكلمة الفصل. آخرون يوزعون البقلاوة على النواصي. تدمرت الجسور التي عانت من تضخم في ميزانيات إنشائها. بعد اليوم، ستتاح لسارقي المال العام فرصة ممارسة هوايتهم المفضلة. سيسرقون من جديد. يحاضرون في العفة صباحاً، يشتمون إسرائيل ظهراً، يخوِّنون غيرهم عصرونيةً ويوقعون هم و.. زوجاتهم مساءاً عقوداً جديدة لجسور جديدة.
في معلومةٍ أولى: الجنديان المخطوفان درزيَّان، تعلن وسائل الاعلام العالمية. تتلاحق الأخبار مع القول أن الجنديين من العرب الدروز الذين أجبروا على الخدمة العسكرية في صفوف الجيش الإسرئيلي. معلومة قد تشعل داخلاً لبنانياً على أهبة الاستعاد. هي محاول لدق المسمار الأخير في نعش العلاقات الجنبلاطية-الشيعية. تـُنفى في أخبار محدَّثة هذه المعلومة. هذا لا يمنع جنبلاط من أن يعلن تضامنه مع حزب الله على قاعدة " أنا وابن عمي عالغريب".
بعض 14 آذار يجدون فرصةً للوم حزب الله وتحميله المسؤولية. هل يساق البلد إلى المجهول من أجل أسيرين؟ هم ساقوا لبنان إلى المجهول في ماضيهم. لكن مجهولهم ليس كمجهول "هيدول اللي بيتربو ع ثقافة الموت".
بعد العروبيين من رجالات الحكم "البائد"، سيبادر إلى نظم قصيدة عصماء في رجال المقاومة وسيد المقاومة. سينعت الأكثرية "الوهمية" بالخونة الصغار الذين يقتاتون على فتات الدول الاستعمارية. سيسند اتهاماته بتصريح يدعم فيه الأبله جورج بوش حكومة السنيورة.
البعض في 14آذار سيبادر بتذكريهم أنهم من فلول النظام المخابراتي اللبناني – السوري ويقبضون حالياً من إيران.
وَنَدور في حلقة مفرغة.
في هذه الأثناء ستضرب البنية التحتية من الجو. المدنيون سيقتلون.
المكافأة المناسبة" تثمر عن نجاحات ما زالت تتوالى. الناس تترك العدوان وتلعن حزب الله. البعض قد يفرح لموت عناصر من حزب الله ، ويتذكرون "أصوليته في أحشر الأوقات. آخرون يطالبون بالسلام متبعين التفاهة التاريخية التي يروج لها دائماً: "الحب يصنع المعجزات".
أما الشعوب العربية فسينظمون الرديات والزغاريد لحزب الله:
"حزب الله يا عيوني... دمِّر كريات شمونة"
ستسمعون جملاً من قبيل: "يا نصر الله.. يا نصرنا الأخير"
لكنهم ورغم ذلك لن ينزلوا إلى الشارع إلا إذا مضى أسبوعان على العدوان. طيب، ماذا لو حقق العدوان في ليلتين ما حققه في اعتداءات سابقة في أسبوعين؟
"مش مهم.. هني بعد الأسبوعين بيتحركو..."
يقال أن الشعوب العربية مغلوبة على أمرها. لا. الشعوب العربية متواطئة مع حكامها. حيَّدت نفسها في غزة وستحَّد نفسها في لبنان.
السعودية تحمَّل رعايها كالبضائع من لبنان كل نصف ساعة. الأمر مختلف هذه المرة. العدوان سيطول.
سوريا تقول أن إسرائيل هي مسؤولة عن التصعيد في الداخل الفلسطيني ولبنان. لطالما عارضت سوريا معاقبة الشعب العراقي أيام "النفط مقابل الغذاء" بدلاً من معاقبة قائده الأوحد. لكنها بعد ذلك عاقبت الشعب اللبناني بإقفال الحدود في إطار الرد على ممارسات حكومته السياسية. سوريا تعد بِرد غير متوقع إن استهدفتها إسرائيل. الرد الغير متوقعي أتي بعد 33 عاماً من "الممانعة". 33 عام بلا رصاصة واحدة في الجولان تفتح المجال أمام رد "مكربج".. إن حصل رد.
أما الفرجة فتبدأ لحظة يمسك اللبنانين بـِ "خوانيق" بعضهم. هذا سيحصل لحظة يعود بعض جماعة الـ14 إلى لوم حزب الله ولحظة يأتيهم الرد من آخرين في جماعة الـ8 غمزاً ولمزاً بأن إسرائيل توقفت عند حدود المتحف ولم تتخطى إلى بيروت "الشرقية".
الجنرال لحظتها سيشد مع هؤلاء ويرخي مع أولئك.. علـّه يصل إلى كرسي بعبدا.
الشيعة في فوهة المدفع داخلياً وخارجياً. الطائفة المسلّحة الوحيدة الباقية تواجه أسئلة تحديد الولاء. وكل المرة تأتي الإجابة مائعة أو تتلون بحسب المناسبة. هذا طبيعي. في لبنان لا يلتقي طرفان متخاصم عند الآخر. يقطع كل منهما الطريق إلى منتصفها ليلتقيان هناك.
"ماذا لو نسفت الطريق؟ سيصل كل طرف إلى المجهول. كل يظن أنه مجهوله المختلف عن ذلك المجهول الخاص بالآخر.
هو مجهول واحد.. وااااااااحد!
عم بروحو متل رفوف سنونو... تحت نجوم الليل مشردين
قولـك الأصحاب وين بكونو؟... وين بكون الدمع والحنين؟
يـا هوا بيـروت... يا هوا الإيام
ارجعي يابيـروت... بترجعي الإيام

16 Comments:

At Friday, July 14, 2006 11:56:00 AM, Blogger hillz said...

all isrealis logging to this site:
i pitty u..
hizbullah men is not hiding.. u don't get it..
shee3a all are with huzbillah not to mention other parties..
if u wanna take hizbullah roots u have to bmb all "da7yeh" (southern suburb of beirut)
isreal is a barbarian state since it was found..
palistinian accepted 9% of the land and u still take parts of it..
u r treating people as
Hitler treated u before and anybody says to u NO is considered a racist..
well u r the racist.. u came from all around the world to a land which was not urs..
well guess what .. palestinians has the right to return from all the countries to their land soon. Don't claim them because they will do the same u did before with one difference: this is their land and they still keep their home keys.. (!!)
go read some history and news from other sources..
Stop logging to this site..
Enough invasion!

To the adminstrators of this LBF:
please delete all the comments coming from israel and isrealis.. don't tell me the "democracy" crap thing..
If u don't do so, please then feel free to cancel my invitation to this forum..

 
At Friday, July 14, 2006 12:14:00 PM, Blogger KamalMusaf said...

Damn you Hilal! people like you brought this on us! when we thought that lebanon is going to be an ordinary country again, living in peace and prosperity, then you shiis come again and bring your war on us!


i blame you and nassralla and assad and iran. you have a fanatic war again israel but we suffer!

i don't understand why me and my family have to suffer! i want to work, live, be happy not bombed!


Nassralla ya iben kalb look what you did to lebanon! give the soldiers back to the zionist and go to make your wars from syria we dont want you here!!!!!

 
At Friday, July 14, 2006 12:28:00 PM, Blogger hillz said...

تحديث:
ونقلت صحيفة الشرق الأوسط اليوم الجمعة 14-7-2006 عن جنبلاط قوله لصحيفة "لو فيغارو» الفرنسية ان حزب الله بخطفه جنديين اسرائيليين "يلعب لعبة خطيرة جدا" و"يمارس مزايدة مدعومة من إيران ومن سورية التي تحولت منذ سنة الى دولة تدور في فلك طهران".

 
At Friday, July 14, 2006 12:30:00 PM, Blogger hillz said...

kamal..
I'm not shii. sorry to disappoint u.
real carfully the article.. i was not on hizbullah side.. it is an overview on what happened and wha will happen..
and.. choose ur words..

 
At Friday, July 14, 2006 12:35:00 PM, Blogger KamalMusaf said...

hilal, do you threat me?
when you talk to the israelis speak for yourself and never threat. not me, not the site.

One who seeks peace not make threats and always open to hear other voices. If you don't want peace you are on the hizbullah side even if you deny it.

 
At Friday, July 14, 2006 12:38:00 PM, Blogger KamalMusaf said...

just to tell you, I am a lebanese who live in the us. My hopes is to come back to lebanon when there will be peace. i thought a 1.5 yrs ago that this is a beginig of new times. when syria went away and asad was defeated.

BUT TODAY I HAVE NO HOPES.
i see my country go to the garbage because of extremists and shiis who are lead from damescus and teheran.

 
At Friday, July 14, 2006 12:51:00 PM, Blogger hillz said...

kamal..
i didn't mean by isrealis u..
revise oher comments from previous posts.
isrealis are logging from israel to this site.
i am beside the lebanese government who consider israel till now "an enemy".
halla2 ba3dein sar shi teny..

and well for u: u classify the people depending on their religion.. so, it's useless to have a dicussion with u..

 
At Friday, July 14, 2006 12:55:00 PM, Blogger hillz said...

and kamal.. re-rad again.. teh article.. did it piss u off that i talked about everybody without excluding a side??
many are like me kamal.
not to mention that i am outside lebanon from 1 year.. just like u with difference in years

 
At Friday, July 14, 2006 1:06:00 PM, Blogger KamalMusaf said...

hilal ya habibi, i am not angry at you.
I am angry at the hizbulla and also on our gov who dont take responsebelity and stop the hizbullah.

this time it is surprising! but i can understand the israelis. fi ada al youm we should be together strong and find the 2 soldiers and bring them back to israel. i believe that after this we can even make peace with them!

finding the soldiers is our interest. allah is akbar but i believe is not on the hizbulla side this time. nasrrala is crazy.

 
At Friday, July 14, 2006 1:50:00 PM, Blogger hillz said...

kamal,
politically saying.. this is not how things in reality are done..

 
At Friday, July 14, 2006 3:48:00 PM, Blogger Ghassan said...

The Hilal who wrote that articulate , sensitive and caring main post cannot be the same person as the hard hitting, closed minded bigot who penned the first comment. What gives:-) Would the real Hilal please stand up.

BTW, I always enjoy the colloquialism in your posts.

 
At Friday, July 14, 2006 3:51:00 PM, Blogger أحمد said...

كمان الجنود المخطوفين دروز؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 
At Friday, July 14, 2006 4:22:00 PM, Blogger hillz said...

أحمد
هيك انقال أول شي

غسان
هيدا البوست كان مكتوب مبارح بالليل. انا هون مقوع عن قنوات الأخبار.. بس انترنت. عم موت أجلّك.
ما بعرف شو اللي ما موافق عليه بأول تعليق.. مش شايف شي في غلط..
قلي يمكن في إشيا ما انتبهتلا أو بدا توضيح أكتر

 
At Friday, July 14, 2006 5:11:00 PM, Blogger Ahmad said...

أظن يا احباب أن واجبنا كشباب غيرورين أن نقف إلى جانب " الكل " هنا ... في هذه المقالة لا يقف الكاتب إلى جانب أحد و يسخر من الجميع ..
جيد لكنني أحثك أخي الغالي على أخذ موقف مما يحدث ببلدك ...
كوّن مجموعة ذات موقف محدد في بلد يقصف و يدمر .. ثم اسلك و انشره ...

رعاكم الله

 
At Friday, July 14, 2006 7:13:00 PM, Blogger shacharico said...

it is time for your country to take brave step and control Hezbollah from attacking with no reason, we redraw from Lebanon as you wanted, don't blame us for nassrala that don't really care if Lebanon "her" paying the price of his ego, our "warplane" are not aiming to "her" it is Hezbollah that use "her" to protect him self, as far as I know it's the Hezbollah that shot direct in to our city's, we also have "her" that don't sleep at nights.
if your government will take the right step like she did or should I say you the people of lebanon if you force Hezbollah to move from the boarder non of this would have happen.
Israel is only try to force Lebanon to take a brave step that should have been taking a long time ago 6 years to be more prissily.

 
At Friday, July 14, 2006 7:38:00 PM, Blogger hillz said...

schacharico,
u live in a tv box..

 

Post a Comment

<< Home