4.12.06

شي مش ظابط

في شي مش ظابط. خلينا نرجع لليلة سقوط حكومة عمر كرامي و"ديموقراطية" ثورة الأرز. "الديموقراطيين" ما كانوا شباب 14 آذار وقتا . اللي كانو ديموقراطيين وقتا هني هالجماعة اللي عم يقال عنن اليوم انن "الاستبداد الديني". وقتا احترمو حالن وما نزلو بشارع مضاد. تحمل عمر كرامي المسؤولية واستقال. تركولن الساحات للديموقراطية تنغل فيها.
هلأ شو؟، بطلعولك خبريات الله وكيلك مين الفهيم المسؤول عنن. قال جماعة 14 آذار قال بدن يسكرو الطرقات بالجبل وبالشمال والجنوب وبدن يمترسو بساحة الشهدا. ولو شو هالتفاهة؟ ما ببتركو لا الله ولا رحمتو تنزل علينا. شو طريق الشوف ملك الديموقراطي المستجد وليد جنبلاط (اللي اعتذر مؤخراً من بولتون لأنو مدفعيتو قصفت المطار ليلة ما وصل بيوم من إيام الحرب الأهلية عالمطار. قلو انو كان وقتا امير حرب وهلأ صار ديموقراطي – إي أهلين)؟ ولا طريق الدورة كانت من أملاك "القديس" سمير جعجع (اللي قال بالصوت والصورة عالعربية "نحنا اللي قتلنا طوني فرنجية؟" وبعدين رفض يعتذر- ولشو يعتذر ما كان عم بقاوم وعم يحمي مجتمعو المسيحي)؟ أو وسط بيروت ملك "محسوبنا" سعد (هلأ مظبوط انو العالم انَّهبت عقاراتها تحت بالبلد بسلطة القانون وبيَّعوهن ياها بالرخيص بس شي ومنو كمان)؟
جماعة 8 آذار صفو اليوم رمز "الاستبداد الديني" ع قولة الشهيد الحي. يعني ما بعرف مين فيه يردو عن الشعب لهالشهيد الحي. إنو إذا شهيد وإذا حي لازم يسمعنا قرف من نوع "على لبنان كذلك اختيار المجتمع الذي يريده: مجتمع ليبرالي ومتعدد او مجتمع مرتبط بفتاوى الملالي الايرانيين" كل يوم؟؟ ولي خيي اعتمدو يا جماعة حزب الله وأمل وعون لبنانيين يا إيرانيين وسوريين. انو ما بتظبط معي بالنهار يكون بري رئيس وطني وعشية أداة سورية إيرانية. مش ظابطة. ما بتخرط عقل. يا هيك يا هيك. مش قوس قزح هوي. ولك حتى القوس قزح حردان وما بدو يبيِّن بلبنان.
بعدين تعا لهون وبالعودة لتصريحك الشهير عن "القحبة اللي بتحاضر بالعفة"، عم تحاضرلي عن "الاستبداد الديني" ع اساس جنبلاط ما خصو فيه بطايفتو؟ يا خيي. خدني ع قد عقلاتي، وجاوبني.
لك اتركوا الجماعة ينزلو عالشارع. هني تعهدوا انو المظاهرات ح تكون سلمية وإذا صار شي هني المسؤولين وانا اول مين ح ينعفهن هون ساعتها، ومش رح يخلي ويبقي فيهن. بس دخيل عرضكن، ما تركبونا بصيغة "الانقلاب السوري الايراني". يعني انتو لما اسقطتو حكومة كرامي مرتين (جزء منكن مرة بدواليب محروقة بأول التسعينات ليجي المنقذ الكبير والمرة التانية مجتمعين بمنامة بوسط البلد مدعومة من برة) ما كنتو عم تعملو انقلاب؟ ولي خيي الانقلاب ما بصير يكون ديموقراطي؟ ولاّ اللي بيمشي معكن ما بيمشي مع التانيين؟ الجماعة طالبو بحكومة وحدة وطنية بدون ما يلغو حدن، ما عجبكن. قالولكن نحنا مع المحكمة، تعو نقعد لننقاش التفاصيل، ركضتو متل الولاد وأقريتوها بدونهن. هلأ صار بدن انتخابات مبكرة، وبحقلن مع كل تيسنتكن. ان كنتو واثقين كتير من حالكن ع شو عم تخرو قصب؟ يلا عالانتخابات ما دام انتو الاأكثرية. فرجوهن كيف الشعب ح يجدد "إيمانو فيكن".
وللأستاذ السنيورة، رسالة خاصة كتير. يعني أنا استمعت لخطاباتك المؤثرة ومتابعها منيح. بس انتبه لما بيكترو الخطابات المؤثرة بصيرو روتين، بخف التأثير وما بتعود مؤثرة . يعني الله وكيلك كبسة زر بالريموت كنترول ممكن تعزلك لنهاية خطابك. اللي بدي قلك ياه، انو لحظة ما ودعت بيار الجميل قلتلو يسلم ع الشهدا. بس حضرتك نقيت الشهدا. يعني بالنسبة لإلي ما في شهيد باب أول وشهيد باب عاشر. كان الأولى فيك تتذكر شهدا حرب تموزوانت وعم تودع بيار، هيك بصير عندك "كم ونوع" من الشهدا.
دخلك ما كان لازم تعمل شي خطاب متلفز لما صار اللي صار بالأشرفية وبزقاق البلاط وبالبسطة وع مقبرة الشهدا وع كركول الدروز؟ ما كانت بتحرز؟
ما بأى يظبط تغليف الحكي. يعني ما بينفع انت تكون مهذب وسعد ما معوَّف حدن.
ما بينفع تكون مع المقاومة وجماعتك عم بكرمو بولتون أو عم ياكلو سندويشات مع كوندي. لك خلينا نفترض إنو أبدو احتجاجن وقتا، ولو حدن بيبدي احتجاجو مع سندويشات أو بتكريم أو مع بوسات عالخد. انو ما بصير دعم المجتمع الدولي من دون دعوة بلير أو بوسة كوندي او تكريم بولتون؟ ما بصير عالتلفون؟ ولك ما إنتو ربا مع ديبلوماسية الهاتف، ع شو نسيتوها هلأ؟

6 Comments:

At Monday, December 04, 2006 6:18:00 PM, Blogger BOB said...

I am keeping the peace and I will keep it still...

I do not think it is wise to hurl your "eloquent" attacks and accusation at the moment.

every word you say get us one step closer to civil war, so if you truly love your country and do not want a civil war to destroy it just stay off incendiary posts and comment...

Peace

 
At Monday, December 04, 2006 6:37:00 PM, Blogger laila said...

Bob, how come i didnt hear you cry foul regarding the 'So what' post

 
At Monday, December 04, 2006 7:10:00 PM, Blogger Abu Takla said...

3azizi hilal,
democracy is not a parliamentary minority taking to the streets and trying to topple a government just because you dislike people who kiss Condy on the cheek,
democracy is not a party deciding on its own when to take you to war and cause 1200 deaths for no reason and then saying "if I only knew".
Democracy is not about setting elections at every interval in time you think you can gain the majority,
Karami was not toppled by putting him in house arrest as the current opposition is trying to do. If Karami knew he had the support of the street he would not have resigned, now can you say the same about Seniora? let us assume he has the support of only 40%, well, that is good enough since he has the support of the parliament still, a parliament elected by the people for FOUR years, right?
Anyway, I hope I did not annoy anyone, just trying to put forward the "other" point of view.

Peace,
AT

 
At Tuesday, December 05, 2006 12:12:00 AM, Blogger Hisham said...

BOB, ya Laila, has been hit hard by the virus that has hit the "Majority" in our country hard... Some postulate that it was Jumblat the Great that was the original carrier, others say that it was our own Mandella Geagea... nonetheless the most striking syndrome is the fact that they believe that it is patriotic and liberating to protest against injustice but only when that injustice is not perpetrated by them... they also believe it is also just and patriotic to tear pictures of the christian leader that was elected by 70% of the christians while cursing him and put instead the pictures of a war criminal... http://www.youtube.com/watch?v=U1iYcyCMwaI ... AND protesting against the government: you definetly have to be Iranian or Syrian to do that... in fact I feel Syrian and Iranian right now as I write this comment...

abu takla: the parliament was elected for FOUR years (by the Ghazi Kannan electoral law nonetheless)... BUT, following that same logic, the president was elected for THREE years... the funny part (ok, maybe not so funny but rather disturbing) is that he was elected by the fearless Majority... which now attributes ALL our problems to him... a small note here is that the GENERAL was opposed to that... actually he was opposed to the first election, but then again the Majority was too busy singing that famous song: "min 2alb el nass jayyi"...

one more thing: Ziad Rahbani does not stop amazing me, RESPECT: http://www.al-akhbar.com/ar/node/12282

 
At Saturday, December 09, 2006 1:36:00 AM, Anonymous Anonymous said...

بحبك يالبنان
www.mayehkomsh.blogspot.com

 
At Wednesday, December 13, 2006 7:36:00 PM, Blogger adib said...

j'aime beaucoup ton article;)

bravo!
http://adibs1.hautetfort.com

 

Post a Comment

<< Home